الحقيقة البشعة وغير العادلة عن الجمال – مقال مترجم

أفضل مدونة قريته

نجم

قمت بترجمة هذا المقال الذي كتبه وليام ليث و نُشر في التليغراف البريطانية منذ  عامين تقريباً:

لماذا، بعد عقود من تأسيس النسوية، لازلنا نطالب بأن تبدو النساء جميلات أمام العامة بينما يستطيع أقرانهن من الرجال أن يتملصن من هذه المطالبة إذا كانوا عاديين؟

الناقد الفني “جون بيرجر” قال مرة أن “الرجال يفعلون، والنساء يظهرن”. لم يقصد بأن النساء لم يفعلن شيئاً، أو أن الرجال لم يكونوا وسيمين، كانت وجهة نظره تفيد بما نتصوره عن النساء والرجال. من المفترض من الرجال أن يكونوا فعّالين، ومن النساء أن يكن جذابات. وكان على حق، لكنه قال ذلك منذ زمن في عام 1972

هل كان ذلك صحيحاً؟ مرت أربعة عقود على النسوية حتى قرأت في مدونة الكوميدية إنجيليا بارنز تقول فيها “ أنا قبيحة، وأفتخر بذلك”. تمضي في قولها “في الحقيقة لا أرى أشخاصاً في المجلات يشبهونني، لا أرى أشخاصاً مثلي يلعبن أدواراً عاطفية، أو لديهم حياة عاطفية”.

وفي أعلى المدونة توجد صورتها، ولكنها…

View original post 1,774 more words

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s